الندوة الدّوريّة للمندوبين الجهويين بوزارةالمرأة والأسرة والطفولة وكبارالسن

الندوة الدّوريّة للمندوبين الجهويين بوزارةالمرأة والأسرة والطفولة وكبارالسن

انعقدت، صباح اليوم الجمعة 4 أكتوبر 2019 بمركز الاصطياف وترفيه الأطفال بالحمامات، الندوة الدّوريّة للمندوبين الجهويين، بإشراف السيدة نزيهة العبيدي، وزيرة المرأة والأسرة والطفولة وكبار السن، لمتابعة برامج ومشاريع الوزارة في مختلف المجالات الراجعة إليها بالنظر على مستوى الجهات.

وثمنت الوزيرة بالمناسبة الجهود المبذولة من طرف المندوبين الجهويين، مشددة على ضرورة مواصلة العمل وفق مقاربة تشاركية بين جميع الأطراف، مع ضمان التنسيق المتواصل مع الإدارات الفنية صلب الوزارة.

كما أعلنت الوزيرة بالمناسبة على انكباب المصالح المختصة حاليّا على مراجعة وتطوير التنظيم الهيكلي للوزارة وللمندوبيّات الجهويّة بهدف إضفاء مزيد من النجاعة وضمان مردوديّة أفضل، وذلك بالنظر إلى شموليّة مجالات تدخل الوزارة.

وفي مجال المرأة والأسرة، تم الوقوف على مدى تقدّم تنفيذ مختلف البرامج على مستوى الجهات والمتعلقة خاصة بمواصلة تنفيذ مشروع ''احميني'' لتيسير انخراط النساء العاملات في الوسط الريفي في منظومة الضمان الاجتماعي، وبرنامج "رائدة" لدفع المبادرة الاقتصادية النسائية الذي مكّن من تمويل 4.000 مشروع وخلق أكثر من 14 ألف موطن شغل، إلى جانب تطوير مشاريع الاستثمار وتدعيم فضاءات الأسرة ومواصلة برنامج التمكين الاقتصادي والاجتماعي للأسر...

أما في مجال الطفولة، فقد تمّ التأكيد على ضرورة مزيد العمل من أجل الترفيع في نسبة التغطية بخدمات الطفولة المبكرة، خاصة من خلال برنامج "روضتنا في حومتنا" حيث تم الترفيع في مقدار مساههة الوزارة في تكلفة تسجيل الاطفال برياض الاطفال من 50د إلى 100د ليصل عدد الاطفال المنتفعين الى 10 اٱلاف طفل.

وابرزت الوزيرة في هذا الصدد ان الهدف المرسوم على المدى المتوسط هو تحقيق نسبة تغطية ب 75 بالمائة في موفى سنة 2022، وذلك عبر استنباط آليات جديدة لتشجيع الانتصاب للحساب الخاص بالشراكة مع الجمعيات والمنظمات.

هذا وتمت الإشارة الى المشاريع الكبرى بقطاع الطفولة على غرار احداث مركز اصطياف وترفيه الأطفال بجرجيس الذي وصلت نسبة تقدم انجازه إلى 80 بالمائة، بالإضافة إلى تهيئة وتدعيم المراكز المندمجة الشباب والطفولة ومركبات الطفولة بما يضمن مزيد الإحاطة بالاطفال الفاقدين للسند.

وتم التأكيد على الدّور الكبير الذي تقوم به إطارات الطفولة في مجال وقاية الأطفال من كافة أشكال التهديد وتحصينهم من مخاطر الاستقطاب المتطرّف.

وفي مجال كبار السن، دعا المتدخلون إلى دعم الانتدابات بمؤسسات رعاية كبار السن من أجل تحسين جودة الخدمات المسداة لفائدة المقيمين بها، كما تم تجديد الحرص على تكثيف زيارات المتابعة والتفقد لهذه المؤسسات.

قراءة 37 مرات
الدخول للتعليق
اشترك في نشرتنا الإخبارية
Top
We use cookies to improve our website. By continuing to use this website, you are giving consent to cookies being used. More details…