إعلام إلى باعثي المشاريع، يومين فقط عن آخر أجل للإلتحاق بحاضنة أفكار

إعلام إلى باعثي المشاريع، يومين فقط عن آخر أجل للإلتحاق بحاضنة أفكار

 

تطلق أفكار مطلب ترشح للإلتحاق بحاضنتها لباعثي المشاريع الجديدة والاستفادة من الدعم المجاني لمدة 6 أشهر و ذلك من أجل تطوير أفكارهم إلى مشاريع ملموسة، مستدامة إقتصاديا.

يستهدف برنامج الدعم الخاص بنا جميع أصحاب المشاريع الإجتماعية المبتكرة مثل صانعي المحتوى، و باعثي المشاريع أو الجمعيات. سيتمكن المشاركون في هذه الدورة من الإستفادة من الخدمات المختلفة مجاناً: دورات تكوينية، ورشات عمل، الموارد البيداغوجية، المتابعة الإستراتيجية مع كامل فريقنا، جلسات تدريب مع خبراء، و أيضا عديد الفرص للتواصل مع شبكة محلية و دولية.

من خلال هذا المسار الذي يضم خيرة الخبراء في هذا المجال، ستتمكن من وضع مفهوم قوي لتلبية الحاجة المطلوبة، و وضع نماذج أولية للحلول الخاصة بك و اختبارها مع المستعملين و كذلك لإعداد مشروعك على أسس متينة و دائمة.

الإلتحاق بأفكار يعني أيضا الإلتحاق بمجتمع واعي و مختص. دعم هذا البرنامج الدفعة الأولى المتكونة من 18 صاحب مشروع الذين استفادوا من 130 ساعة من الدورات التكوينية، 103 جلسات عمل فردية مع فرقنا، و تم وضع أكثر من 50 خبير للإرشاد و التوجيه. في أفكار، نؤمن و نشجع هذا البناء المشترك لمشاريع طموحة و مبتكرة من خلال العمل التضامني لباعثي المشاريع و فرقنا و خبرائنا.

إذا كان لديك حلم أو فكرة، تقدم بمطلب للإلتحاق بأفكار ! هذه الحاضنة لباعثي المشاريع ستساعدك على إدراك و تطوير مشاريعك عن طريق ملء الإستمارة المتاحة على موقعنا www.afkar.co حتى 20 أكتوبر! قد تكون من بين باعثي المشاريع الذين سيلتحقون ببرنامجنا في أوائل نوفمبر!

عن أفكار:

تتمثل مهمة حاضنة باعثي المشاريع أفكار منذ 6 أشهر في دعم التغييرات الإجتماعية في المجتمع التونسي من خلال التركيز على روح المبادرة لدى الشباب، كما أظهرت حلقات النقاش السابقة لأفكار أن حوارا مثمراً بين العناصر الرئيسية الفاعلة في التغيير،يوصلنا إلى حلول ملموسة لتحسين مستقبل تونس.

كل هذا أصبح ممكناً بفضل دعم مؤسسة Drosos، و هي مؤسسة سويسرية للمساعدات الإنمائية. تلتزم المؤسسة بالمشاريع التي تخلق وجهات نظر إيجابية جديدة و تأثير اجتماعي مستدام.

تتقاسم حاضنة أفكار هذا الإلتزام و تعتقد إعتقاداً راسخاً عندما يجتمع الرجال و النساء الفاعلين في المجتمع. فإن التغيير الإيجابي يتحقق! دون أي تمييز من حيث السن أو الخبرة أو المسيرة المهنية، فإن حاضنة باعثي المشاريع أفكار على ذمتكم!

" نحن لا نبحث عن فكرة، نحن نبحث عن شخصية"

" نحن لا نعلم ريادة الأعمال، نحن نساعدك على القيام بذلك"

قراءة 118 مرات
الدخول للتعليق
اشترك في نشرتنا الإخبارية
Top
We use cookies to improve our website. By continuing to use this website, you are giving consent to cookies being used. More details…