jasminsnews - jasmins
jasmins

jasmins

استقبل رئيس الجمهورية قيس سعيد، اليوم الخميس 27 جانفي 2022 بقصر قرطاج، عثمان الجرندي، وزير الشؤون الخارجية والهجرة والتونسيين بالخارج.

واطّلع رئيس الجمهورية، بالمناسبة، على نشاط الوزارة ومختلف التحركات الدبلوماسية على المستويين الثنائي ومتعدد الأطراف، فضلا عن الاستحقاقات الثنائية والإقليمية والدولية المقبلة.

وقال وزير الخارجية بعد اللقاء إنه أطلع رئيس الجمهورية على مختلف الاتصالات التي قام بها مؤخرا مع نظرائه بالدول الشقيقة والصديقة حول مجمل القضايا المطروحة إقليميا ودوليا.

وأضاف ''تحدثنا حول مختلف الاستحقاقات المقبلة، وكلفني رئيس الجمهورية بتمثيل تونس في مؤتمر وزراء خارجية الدول العربية المزمع عقده في دولة الكويت الذي سينعقد هذا الأسبوع..''

قرّرت جمعية ''تونس الإيكولوجية'' رفع قضية بشأن الإعتداء الفظيع الذي تعرّضت له عنز بعد تعمّد أحد الأشخاص  قطع طرفيها الأماميين، إثر انتشار صور بين مستخدمي وسائل التواصل الإجتماعي في تونس وسط استهجان وإدانة شديدين للهذه الجريمة.


وأكّدت الأستاذة درصاف شعيب التي رفعت القضية نيابة عن الجمعية أنّ هذه الخطوة تأتي لتحديد الفاعل الذي ما يزال  مجهولا، من أجل فتح الباب أمام تطبيق القوانين التي تجرّم الإعتداء على الحيوانات  والتي ظلّت مجرّد حبر على ورق.

الثلاثاء, 25 كانون2/يناير 2022 11:28

مع "الماما أفريكا" "موش عتحقدر تغمض عينك"

للأسف ومع كل تظاهرة رياضية كبرى تسجل القارة الإفريقية الاستثناء، استثناء يندى له الجبين فالبرغم من التقدم الذي شهدته معظم الدول الإفريقية على عدة مستويات إلا ان الميدان الرياضي بقي على حاله بل تراجع اكثر مما كان عليه ولعل ما تعرفه كأس أمم إفريقيا من تزايد لحالات الكوفيد في صفوف اللاعبين لخير دليل على ذلك، الى جانب تدني البنية التحتية والشطحات الكامرونية التي نشهدها كل يوم يصبح الحديث عن مؤامرة اقرب للواقع من أي وقت مضى. تحضير الارضية للمنتخب الكامروني من اجل لقبه السادس هو عنوان هذه المؤامرة، بدايتها كانت مع منتخب "الخيول البوركينية" الذي صدم بايجابية تحليل اربعة من لاعبيه قبل مباراة الافتتاح فصدح مدربهم بأن هناك أمر يدبر بليل لمصلحة "أسود الكامرون"، حالة الملعب الذي احتضن مجموعة الجزائر والكوت ديفوار وانسحاب حامل اللقب، حالات الكورونا المتكررة لدى جل المنتخبات المشاركة ما عدى منظم الدورة ولعل الفضيحة الكبرى هو ما حصل مع منتخب "جزر القمر"، 12 حالة كوفيد لمنافس "الأسود التي لا تروض" من بينهم 3 حراس المرمى، تغيير القانون قبيل اللقاء لتصبح الايام المستوجبة للحجر الصحي "5 ايام" عوض يومين ليجد "منتخب جزر القمر" نفسه مجبرا على الاستعانة بلاعب ليحل مكان حارس المرمى الذي تبين سلبية تحليله، دون الحديث عن الاخطاء التحكيمية المضحكة والمتكررة. فمتى ستظل القارة الإفريقية متخلفة رياضيا وتدار مسابقاتها حسب اهواء أصحاب الدار؟!

"محمد ايمن النفزاوي"

 

أشرف السيد منصف بوكثير وزير التعليم العالي والبحث العلمي والسيد دونالد بلوم السفير الأمريكي بتونس وبحضور السيد فوزي مراد والي صفاقس والسيد مالك كشلاف المدير العام للتعاون الدولي بالوزارة والسيد عبد الواحد المكني رئيس جامعة صفاقس والسيد محمد الحبيب العشّ عميد كلّية الطبّ بصفاقس وممثّل عن جامعة " Johns Hopkins " يوم الجمعة 21 جانفي 2022 على انطلاق مشروع المركز الصحي التونسي للتميّز في البحث الجامعي والاستدامة CURES بكلّية الطبّ بصفاقس.
وقد توجّه السيد بوكثير في كلمته بالشكر لوزارة الخارجية الأمريكية على الهبة التي تبلغ 5 ملايين دولار أمريكي (قرابة 14.5 مليون دينار) حيث ستوفر فرصًا بحثية هامّة لكليات الطب والباحثين والأساتذة، معبّرا عن أمله في أن يلبّي مشروع CURES أحد أهمّ متطلّبات النظام الصحّي التونسي وهي تطوير مركز مرجعي وطني ودولي للتدريس من خلال المحاكاة (simulation). حيث سيخصّص هذا المركز للتعليم والبحث والتطوير والتجديد التكنولوجي في مجال تشخيص الأمراض غير المعدية وعلاجها والوقاية منها.
وإثر الإمضاء على الاتّفاقيتين مع المنظمة غير الربحية " "FHI 360 "-مكتب تونس، والتي ستسمحان للطرفين بتنفيذ المشروع، أكّد السيد بوكثير أنّ التعاون مع الولايات المتحدة الأمريكية في مجالات التعليم العالي والبحث العلمي يتميّز بالديناميكية بشكل ملحوظ في السنوات الأخيرة، مشيرا إلى أنّ الوزارة تتطلع إلى المحافظة على هذا الزخم وأنّ الاستحقاقات القادمة مع الشريك الأمريكي ستكون فرصا لاستئناف المناقشات حول إمكانية تجديد هذه البرامج أو استكشاف مجالات جديدة للتعاون، إضافة إلى أنّ الوزارة تتطلّع إلى تجديد وتوسيع برامج المنح الدراسية الحالية خلال النسخة الثالثة من الحوار الاستراتيجي الذي عقد بالعاصمة واشنطن في جويلية 2019.
من جانب آخر، عبرّ السيد بوكثير عن ارتياحه إلى مستوى التعاون مع الولايات المتحدة الأمريكية وعلى الدعم المتواصل وتوجيه برامج جديدة لفائدة الشباب خاصة في المناطق الداخلية من خلال برامج الوكالة الامريكية للتنمية USAID. مؤكّدا على أنّه لا تزال هناك إمكانيات كبيرة لمزيد هيكلة وتوسيع الشراكة القائمة على المعرفة لتشمل شركاء جدد من الولايات المتحدة وتونس على غرار الشراكات الأكاديمية بين الجامعات التونسية والأمريكية والتي تمكن من تبادل الطلبة والأساتذة والخبرات وأفضل الممارسات بما في ذلك إطلاق برامج أكاديمية مشتركة.
هذا وقد، أدّى السيد بوكثير زيارة إلى المبيت الجامعي البساتين والحيّ الجامعي علي النوري طريق المطار بصفاقس للاطلاع على ظروف الإقامة والإعاشة للطلبة.
اعلمت وزارة الأسرة والمرأة والطفولة وكبار السنّ بأن مندوب حماية الطفولة بسوسة تلقى أمس الخميس 20 جانفي 2022 إشعارا بخصوص شبهة تعرض تلميذ بمدرسة ابتدائية بمساكن من مواليد 2012 للحقن بحقنة مجهولة من قبل امرأة جاري البحث في شأنها لدى الفرقة المختصة بالبحث في جرائم العنف ضد المرأة و الطفل بسوسة الجنوبية.
وتم بالتنسيق مع سائر الجهات المعنية إجراء التساخير الطبية اللازمة و التأكد من استقرار حالته الصحية و تعهيد الأخصائية النفسانية بالمندوبية الجهوية للتربية بسوسة بمتابعة حالته النفسية.
وقد تعهد مندوب حماية الطفولة بسوسة بالاستماع إلي الطفل المعنيّ و متابعة وضعيّته.
كما تلقى مندوب حماية الطفولة بالمهديّة أمس الخميس 20 جانفي 2022 إشعارا بشبهة تعرض تلميذة من مواليد 2011 بمنطقة سلقطة من معتمدية قصور الساف للحقن وباشرت المصالح الأمنية البحث في الموضوع على الفور.
وقد تعهد مندوب حماية الطفولة بالمهدية بهذا الاشعار و تولى الاستماع للبنت المعنية واتخاذ التدابير الضرورية لمتابعة حالتها النفسيّة وضمان مصلحتها الفضلى.
مساء الخير..
طقس بارد خلال الليلة بأغلب الجهات ومن المنتظر أن تتراوح الحرارة ليلا بين 3 و8 درجات بإستثناء السواحل الشرقية حيث تكون بين 9 و14 درجة..
شدة الرياح تتطلب اليقظة قرب السواحل حيث تصل سرعتها إلى مستوى 60 كلم/س..البحر مضطرب إلى شديد الاضطراب بالشمال وبخليج الحمامات..
أمطار متفرقة ممكنة بالمناطق الساحلية الشمالية، ببقية الجهات صحو متواصل..
الإثنين, 17 كانون2/يناير 2022 17:24

الإفراج عن سيف الدين مخلوف ونضال السعودي

علمت ياسمين نيوز أنّ الدائرة الجناحية بالمحكمة العسكرية الدائمة بتونس قررت منذ قليل الإفراج عن النائبين المجمدين سيف الدين مخلوف ونضال السعودي بموجب انتهاء مفعول بطاقتي الايداع بالسجن الصادرتين في حقهما بخصوص القضية المتعلقة بحادثة اقتحام مطار تونس قرطاج الدولي.

وقررت هيئة الدائرة تأخير مواصلة النظر في ملف القضية إلى شهر مارس القادم.

عبّرت حركة النهضة عن خشيتها من وجود مخطط لإعداد الرأي العام لموت  القيادي بالحركة ووزير العدل  السابق نور الدين البحيري، الموضوع قيد الإقامة الجبرية منذ 3 ديسمبر الماضي، وذلك من خلال التحريض الذي يطاله من قبل مجموعات وصفحات على وسائل التواصل الإجتماعي، حسب ما جاء في بيان للحركة.
 

واعتبرت الحركة أنّ آخر حلقات هذا ''التحريض'' يتمثّل في محاولة الزجّ بالبحيري في  قضية الوفاة المسترابة للنقيب بالحرس الوطني الذي عثر عليه مشنوقا داخل غرفته بمنزل عائلته،  والحال أنّ القضية مرتبطة بإسناد رخص التاكسي التي هي من مشمولات لجنة إدارية بالولاية ولا علاقة للنائب نور الدين البحيري بها، وفق ما جاء في نصّ البيان، داعية وزارة الداخلية إلى التوضيح.


كما دعت الحركة القضاء إلى التعجيل بالبت في القضايا المرفوعة ضدّ الضالعين في ترويج الأكاذيب والشائعات بحق قيادييها، معتبرة أنّ "تأخير البت فيها طبق القانون جعل من مُمتهني الإساءة للحركة  يتمادون في أفعالهم".

قالت وداد بومعيزة الناطقة الرسمية باسم المحكمة الابتدائية بقرمبالية إن وكيل الجمهورية بالمحكمة المذكورة أذن بفتح بحث تحقيقي في تهمة القتل العمد مع سابقية الاضمار والترصد طبق الفصلين 201 و202 من المجلة الجزائية ضد كل من سيكشف عنه البحث في قضية مقتل عون حرس وطني بسلك المرور.

وقالت بومعيزة إن البحث فتح مبدئيا في انتظار وصول تقرير الطب الشرعي الذي يسثبت إن كانت الوفاة بفعل فاعل أو محض عملية انتحار كما أشيع.

يذكر أن عون الحرس المشار عليه عثر عليه يوم أمس جثة تتدلى من حبل بمنزله الكائن ببئر بورقيبة.

أشرف رئيس الجمهورية قيس سعيّد، اليوم السبت 15 جانفي 2022 بقصر قرطاج، على اجتماع مجلس الوزراء.
وأكّد رئيس الدولة، في افتتاح أعمال المجلس الوزاري، على رفض كل المحاولات المشبوهة للتدخل في الشأن الداخلي.
وشدّد رئيس الجمهورية، أيضا، على أن الدولة التونسية واحدة وشعبها واحد وقوانينها واحدة، وعلى أنه لن يتم التسامح مع كلّ من يحاول إسقاط الدولة أو توظيف مرافقها التي يجب أن تظلّ عمومية ومحايدة.
كما حثّ رئيس الدولة، في كلمته، القضاة الشرفاء على أن يكونوا قوة مبادرة واقتراح، ودعاهم إلى أن يشاركوا في عملية الإصلاح لتحقيق العدل في البلاد.
من جهة أخرى، وجّه رئيس الجمهورية رسالة طمأنة إلى رجال الأعمال مبيّنا بأن قانون الصلح الجزائي لا يهدف إلى تعقّبهم بل يرمي إلى استرداد أموال الشعب.
ودعا رئيس الدولة، أيضا، إلى وضع نصوص جديدة لتنظيم مسالك التوزيع والتسريع بإعداد نص إحداث المجلس الأعلى للتربية والتعليم.
هذا، وصادق مجلس الوزراء، بعد التداول، على مشاريع المراسيم والأوامر الرئاسية التالية:
• مشروع مرسوم يتعلق بالموافقة على مذكرة التفاهم المبرمة بتاريخ 16 جوان 2021 بين حكومة الجمهورية التونسية وحكومة الجمهورية الإيطالية للتعاون من أجل التنمية للفترة 2021-2023،
• مشروع مرسوم يتعلق بطرح خطايا التأخير المستوجبة بعنوان اشتراكات أنظمة الضمان الاجتماعي،
• مشروع أمر رئاسي يتعلق بالمصادقة على النظام الأساسي الخاص بأعوان مؤسسات الضمان الاجتماعي ومركز البحوث والدراسات الاجتماعية،
• 6 مشاريع أوامر رئاسية تتعلق بتحويل صبغة جامعة (جامعة المنستير، جامعة صفاقس، جامعة قابس، جامعة القيروان، جامعة سوسة، جامعة تونس المنار)،
• 9 مشاريع أوامر رئاسية تتعلق بتحويل صبغة مؤسسة تعليم عال وبحث (المدرسة الوطنية للمهندسين بسوسة، المدرسة الوطنية للمهندسين بتونس، المدرسة الوطنية للمهندسين بالمنستير، كلية الطب بسوسة، كلية الطب بتونس، كلية الطب بصفاقس، كلية العلوم بقابس، المعهد العالي للتربية والتكوين المستمر، المعهد العالي للعلوم التطبيقية والتكنولوجيا بسوسة)،
• مشروع أمر رئاسي يتعلق بتنقيح الأمر عدد 1224 لسنة 2012 المؤرخ في 10 أوت 2012 والمتعلق بتطبيق أحكام قانون المالية التكميلي لسنة 2012 المتعلقة بإحداث البرنامج الخصوصي للسكن الاجتماعي،
• مشروع أمر رئاسي يتعلق بالانتزاع من أجل المصلحة العمومية لقطع أرض كائنة بمعتمدية حاجب العيون من ولاية القيروان لازمة لإيصال الطريق السيارة إلى ولايات القيروان وسيدي بوزيد والقصرين وقفصة وتوابعها قسط تونس -جلمة (جزء ولاية القيروان - معتمدية حاجب العيون)،
• مشروع أمر رئاسي يتعلق بضبط الهيكل التنظيمي للمركز الثقافي الدولي بالحمامات (دار المتوسط للثقافة والفنون).
كما استمع مجلس الوزراء إلى بيان يتعلق بالتزويد بالمواد الأساسية والتحكم في الأسعار، واطلع، كذلك، على عرض حول الولوج إلى المنصة المتعلقة بالاستشارة الوطنية.
 
 
 
 
محمد حكيم, N
 
 
 
الصفحة 1 من 354
اشترك في نشرتنا الإخبارية
Top
We use cookies to improve our website. By continuing to use this website, you are giving consent to cookies being used. More details…